Qra2ati | كل الأشياء لـ بثينة العيسى

..

.

ننن

..

.

كل الأشياء لـ بثينة العيسى 

سبق و أن عرفت بالأديبة و الروائية الأستاذة بثينة العيسى في تقييم رواية “ارتطامٌ لم يسمع له دوي“ و“خرائط التيه ”

و كذلك مقالاتها في كتاب “حاء” و ” قيس و ليلى و الذيب” .

كل الأشياء هو أحدث إصدار لها صدر بالتزامن مع معرض الكتاب في الشارجه لهذه السنة 2017 ، الرواية تحتوي على عشرة فصول مقسمة على أكثر من 300 صفحة ، الغلاف لوحده رواية ثانية أجمل غلاف لهذه السنة كما أرى و هو من تصميم يوسف العبدالله . 

آه يا بثينة العيسى هي من الكُتاب الذين لا أتمنى أن أكون مثلها يومًا ما ، أريد أن أكون أنا أنا لأقرأ كل ما تكتبه  طول العمر .

هنا في كل الأشياء كتبت ما لم أتوقع لم تكن هذه المره كـ”خرائط التيه” رواية مخيفة من غريب مجهول يختطفنا إلى ما لم نعلم ، هنا كانت الرواية قريبة منا جدًا حين تختطفنا كل الأشياء منا إلينا .. رأيت في هذه الرواية المسرودة بكلمات بثينة التي دائمًا ما تثري حصيلتي العربية بمصطلحات جديدة ، رأيت البيت الكويتي بكل تفاصياله الأب الذي يحب بتكبر بقسوة حنونة أحيانًا ، حنان الأم يالله كم كانت دافئة بكل تفاصيلها ، هنا في هذه الرواية تلمس معنى أن تتكئ على كتف صديقك كيف تستشعر الحب و كم ستقضي صفحات منها مسلوب الحرية ..

الرواية إجتماعية سياسية ، تؤرح فيه الأستاذه جانب من حياة المجتمع الكويتي حين تكتب عن كرامة وطن ، تكتب عن إختلاف الأجيال و عن تقاربنا الغير المقصود أو الذي نقصد أن نكرره مجبورين أو مخيرين ، اللغة كانت جبارة مشوقة تجذبك حين تمزج من اللغة الفصحى و العامية الكويتية  ، تدرج الأحداث و امتزاج القديم بالوقت الحالي ، إلا أني وددت لو أتعرف على شخصة دانة أكثر و سبب الرفض هل لأنها من فئة البدون أم لا أدري .. باخصار شديد الرواية جدًا رائعة أعتقد بأنها ثوب جديد ارتدته الكاتبة بعد أن خلعت أحزان كبرت و نسيت أن أنسى و عائشة تنزل للعالم السفلي و خرائط التيه ، هنا في كل الأشياء شيء جديد و رائع .

أنصح بالرواية و بشدة .

You may also like...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *