Qra2ati | و قد لا أعود لـ محمود شاكر

قد لا أعود

..

.

و قد لا أعود لـ محمود شاكر 

سبق و أن عرفت بالكاتب الروائي الشاب محمود شاكر محمود في تقييم سابق لروايته “أنا أموت” .

رواية “و قد لا أعود” هي آخر رواية كتبها محمود شاكر من إصدار دار نوفا بلس للنشر و التوزيع سنة 2015 بـ 170 صفحة ، و قد تكون هي آخر رواية يكتبها كما صرح في حساباته معللًا ذلك بأنه سيحتاج وقت للتوقف إلى أن يجد شي يستاهل أن ينشر ،  إلى الآن في حسابه 5 روايات  ، و في تقييم مبدأي لأي أحد سيقرأ العنوان أو اسم الكاتب أو حتى الغلاف .. سيقول بأنه لا يميل إلى الكتاب الشباب ، لكن روايات محمود شاكر لها طابع آخر يفوق الروائين الكويتين الشباب فهو متمرد باختصار ، شخصيًا أفضل روايته لأن لها فلسفة خاصه تحتاج لعقل ثاني لخيال أوسع من المعقول لحجم ما فيها من مشاهد و أحداث ، بدأ هذه الرواية بكلمة لـ Amy Winehouse و لهذا الاسم بحد ذاته عالم آخر .. 

الرواية رائعة ، تحكي قصة لفنان اسمه راشد و ابنائه و العذاب الذي لاقاه من الاثنان الفن و الابناء و لكل منهم معاناته ، الرواية انتهت نهايه مرضية نوعًا ما . أكثر ما عجبني في الرواية هو طريقة صوت الضمير لأبطال الرواية و امتزاجه بصوت الراوي كأن كل شخصية من الرواية هي من كتبت صفحاتها . كذلك عجبتني الوصية كانت غير تقليدية و أترك هنا فراغ لأتيح لمن لم يقرأ الرواية أن يلتمس ذلك بتشويق .

طريقة السرد كالعادة جيدة تجذب للقراءة باسلوب تشويقي مميز . العتب الوحيد هو أنه استخدم اللغه العامية في الحوار و أُفضل لو أنه اكتفى باللغة العربية الفصحى على الرغم من أن مزج بين الفصيح و العامية بشكل جيد . و العتب الأكبر هو الغلاف لم أفهم صورة الغلاف و ارتباطها بالرواية لو كانت صورة للكاتب لربما كانت مقنعة .. 

الرواية بشكل عام جيدة .

أنصح بها بعمر الـ 20 و ما فوق . 

You may also like...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *